تعليم

المشبه بالحمار يحمل اسفارا تفسير في الايات هم

يقوم الحمار برحلات الترجمة في الآيات. إنهم، لقد دعانا الله لقراءة كتابه الذي أنزله على المسلمين، ولكنه دعانا أيضًا إلى ألا نكون مثل الأمم السابقة التي نزلت عليها الكتب والأسفار، لكنهم لم يفهموا شيئًا عنه. وهذا ما وصفه الله تعالى بنفسه بخصائص عديدة ومختلفة أبرزها أنه رحيم، فالله أرحم بعباده من أم ولده، لأن الله تعالى يرحمنا كثيرا كما يقول في كتابه (وسعت رحمتي كل شيء)، ووردت أحاديث كثيرة صحيحة في كلام النبي صلى الله عليه وسلم. وهو صلى الله عليه وسلم المتكلم رحمه الله فابق معنا فنجيب على السؤال الذي يشبه حمارًا يحمل كتب سفر في الآيات الموجودة.

الحمار يحمل لفائف، والتفسير في الآيات هو الجواب الكامل

ومن مظاهر رحمة الله تعالى لنا أن القرآن نزل علينا ودعونا لقراءته وتفسير الجمل المخفية وراء الآيات السابقة. هذا حتى لا نكون مثل بني إسرائيل، حيث تذكر الآية الكريمة شعب اليهود وبني إسرائيل، وتفسيرها على النحو التالي:

  • (ومثال من حمل التوراة ثم لم يحملها): المراد بالآية الكريمة هم الذين أرسلوا إلى التوراة ثم لم يفهموها.
  • (مثل حمار يحمل كتباً): بالنظر هنا، ما تعنيه الآية هو مقارنتها بحمار يحمل كتباً.

وجواب سؤال سفر الحمير مع شرحه في الآيات:

  • الإسرائيليين.

جواب السؤال الذي يشبه الحمار يحمل كتباً، وتفسير في الآيات وهي:

  • الإسرائيليين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى