تعليم

القائد المسلم الذي فتح مدينه الديبل

الزعيم المسلم الذي فتح مدينة الدبل تميز المسلمون في عصرهم الذهبي للفتوحات الإسلامية التي لم تكن نتاج يوم أو ليلة، بل نتاج سنوات من التدريب والمعرفة والعمل والتأهب حتى تكون هذه الجهود تتوج بانتصارات عظيمة. داعياً جميع البلدان التي غادرها المسلمون كرواد ومبشرين حتى يتمكنوا من الوصول إلى الهند شرقاً ويمكنهم أيضاً الوصول إلى الأندلس غرباً حيث كانت في عهد النبي أكبر ممالك في ذلك الوقت، أي ممالك فارس والرومان يمكن للمسلمين أن يكونوا قوة. إنهم يضاهيون تلك الممالك في القوة بل ويتفوقون عليها. ابق معنا فسنجيب على سؤال القائد المسلم الذي فتح مدينة دبال.

الزعيم المسلم الذي فتح مدينة دبال الجواب الكامل

في عهد الفتوحات الإسلامية، ذهب الإسلام إلى أماكن كثيرة لم يظن المسلمون يومًا أنهم سيصلون إليها، لأنهم يمكن أن يصلوا إلى أقاصي الأرض، ومن تلك الأماكن التي وصل المسلمون ويمكن أن يتغلبوا عليها هي مدينة الدبل التي تعتبر من أهم وأكبر مدن السند على وجه الخصوص. جنوب باكستان، حيث تعتبر مدينة الدبل النقطة التي انتشر منها الإسلام إلى المناطق الآسيوية في ذلك الوقت، وجواب سؤال الزعيم المسلم الذي فتح مدينة دبال هو:

  • محمد بن قاسم الثقفي.

جواب سؤال القائد المسلم الذي فتح مدينة الديبال:

  • محمد بن قاسم الثقفي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى