منوعات

الفرق بين الخريطة والصورة الجوية

الفرق بين الخريطة والتصوير الجوي؟، من الأسئلة المهمة في منهج المملكة العربية السعودية، وقبل الإجابة على هذا السؤال يجب أولاً توضيح معنى الخرائط ومعنى الصور الجوية.، وفي هذه المقالة سوف نشرح بدقة وتفصيل الفرق بين الخرائط والصور الجوية.

ما هي الخرائط

الخريطة عبارة عن تمثيل رمزي وتصويري للمعالم الجغرافية والطبيعية والحدودية لمكان معين، وعادة ما يتم رسم الخرائط على سطح مستو، وتوفر الخرائط معلومات حول العالم بطريقة بسيطة ومرئية، حيث تعمل الخرائط من خلال إظهار أحجام وأشكال البلدان حول العالم، وموقع المعالم، والمسافات بين الأماكن. توضح الخرائط التوزيعات الجغرافية على الأرض وتتضمن الخرائط بعض الميزات وهي:[1]

  • المقياس: نظرًا لأن جميع الخرائط هي نماذج مصغرة للواقع، يشير مقياس الخريطة إلى العلاقة بين المسافات على الخريطة والمسافات الفعلية على الأرض.
  • الرموز: حيث يستخدم رسامو الخرائط الرموز لتمثيل المعالم الجغرافية، على سبيل المثال، تمثل النقاط السوداء المدن، وتمثل النجوم الدائرية المدن الكبرى، وتمثل الأنواع المختلفة من الخطوط الحدود والطرق والأنهار، وغالبًا ما تستخدم الألوان كرموز حيث يستخدم اللون الأخضر للغابات والأصفر للصحارى والأزرق. من أجل الماء.
  • الشبكات – تتضمن العديد من الخرائط نمط شبكة أو سلسلة من الخطوط المتقاطعة التي تنشئ مربعات أو مستطيلات، حيث تساعد الشبكة في تحديد المواقع على الخريطة، وغالبًا ما تتكون الشبكة من خط الطول وخط العرض، مع كون خط العرض تمتد من الشرق إلى الغرب في جميع أنحاء العالم. بالتوازي مع خط الاستواء، تمتد خطوط الطول من الشمال إلى الجنوب، من القطب إلى القطب.

ما هي الصور الجوية

التصوير الجوي أو التصوير الجوي، وهي تقنية لتصوير سطح الأرض أو خصائص الغلاف الجوي أو الغلاف الجوي للماء بكاميرات مثبتة على الطائرات أو الصواريخ أو الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض. توفر الصور الجوية معلومات حول خصائص الأرض للأغراض العسكرية والسياسية والتجارية والثقافية. التقاط صور جوية في سلسلة من الصور المتراكبة لطائرة تتبع نمط طيران منتظم على ارتفاع ثابت. تُظهر كل صورة منطقة تتضمن منطقة معينة، ويتم تحديد مواقعها من خلال تقنيات مسح الأرض. تسمح تقنية تُعرف باسم القياس التصويري، والتي تتضمن الإسقاط المتزامن للمشاهد المتشابكة، بإعداد صور لخرائط كاملة أو نماذج ثلاثية الأبعاد لسطح الأرض، ويتم الحصول على بيانات قيّمة عن التضاريس والجيولوجيا والهيدرولوجيا والتربة والغطاء النباتي والأرصاد الجوية. والتيارات البحرية وموارد الصيد من خلال الصور الجوية.[2]

الفرق بين الخريطة والصورة الجوية

هناك عدة عوامل واختلافات تفسر الاختلاف بين الصور الجوية والخرائط وهي كالآتي:[3]

الصور الجوية

  • يتم التقاط الصور الجوية بواسطة طائرات مصممة خصيصًا ومجهزة بكاميرات مصممة خصيصًا.
  • المقياس غير صحيح، لأن الصور الجوية لا يمكن أن تمثل بدقة المسافات بين المواقع.
  • لها إسقاط مخروطي الشكل تكون فيه الصور شبه ثلاثية الأبعاد وهذا يساعد على رؤيتها من زوايا عديدة.
  • يوفر معلومات حول المنطقة المراد تصويرها، مثل الغطاء النباتي ونسبة التصحر في هذه المناطق وخصائص أخرى.
  • هناك انحياز تجاهها، لأن التصوير كان بالطائرة ويصعب على الطائرات التوقف عموديًا تمامًا لالتقاط الصور.
  • من عيوب التصوير الجوي أنه يمكن أن ينتج عنه تأثيرات سلبية مثل درجة الحرارة في صورة فيلم.

خرائط

  • يتم رسمها بواسطة رسامي الخرائط الجغرافية، وعادة ما تكون الخرائط خاصة بمكان معين ولسبب محدد.
  • يحتوي على رسم مقياس صحيح، حيث يمكن قياس المسافات بين الأماكن على الخرائط باستخدام المقياس الموضوع على كل خريطة.
  • له إسقاط عمودي، وذلك لأنه رسمه رسامو الخرائط بهذه الطريقة، لأن الإسقاط العمودي يعطي تفاصيل أكثر عن المكان المرسوم.
  • يوفر معلومات محددة حسب ما هو مصمم للمستقبل، حيث أن هناك أنواع متعددة من الخرائط ولكل منها غرض معين، وهناك خرائط توضح الغطاء النباتي وهناك خرائط توضح مناخ المناطق.
  • ليس له منحدر، لأنه مرسوم في الإسقاط الرأسي.
  • من عيوب الخريطة أنها، مثل الورق، تتوسع وتتقلص.

في ختام هذه المقالة، سنتعرف على الفرق بين الخريطة والتصوير الجوي، وقد أوضحنا بتفصيل كبير معنى كل من مفهوم التصوير الجوي ومفهوم الخريطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى