تعليم

الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي

الجسيمات ذات الشحنة السالبة

الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي، تعتبر الجسيمات ذات الشحنة السالبة المتواجدة في الذرة هي عبارة عن  جسيمات صغيرة جدًا تتميز بعدة خصائص تجعل منها شحنة سالبة، كما أنها تميزها لتكون جزء أساسي من الذرة إلى جانب الجسيمات الأخرى، ومن هذا المنطلق وفي هذه المقالة سنجيب على سؤالنا الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي ؟ بالإضافة إلى ما سنتعرف عليه في مقالنا هذا.

مفهوم الذرة هو

تعرف الذرة على أنها هي أصْغر جزء في عُنصر ما، يدخل في التفاعلات الكيميائية، والذرة هي عبارة عن تركيب يوجد في أية مادة مستخدمة، حيث أنها تتكون من الإلكترونات والبروتونات والنيوترون، فاذا فكرنا بحجم الذرة فيعتبر هذا التفكير معقد نوعًا ما، إذ إن حجمها لا يمكن أن يحدد بسهولة أو أن نعتبرها كجزء من مادة صلبة ثقيلة نستطيع قياسها، والاختلاف حقيقي إذ إننا نستطيع قياس درجة الحرارة مثلًا بكل سهولة إلا أننا لا نستطيع معرفة الحجم الحقيقي للذرة بهذه السهولة.

كما أن الذرّة تتكون من النواة والغلاف الخارجي المحيط بها، وأيضاً من جسيم الذرّة الذي  يحتوي على النيوترون والبروتون، أحدهما يحمل الشحنة الموجبة وهو البروتون والآخر تكون شحناته متعادلة، كما علينا أن ندرك أن الذرة هي ليست الجزء الصغير في المادة ويمكننا تقسيمها، والأهم من ذلك هو أن الذرة تخزن كمية كبيرة من الطاقة في داخلها، ففي عام 1939م، تمكن أحد العلماء من خلق اليورانيوم وتحرير طاقة حرارية هائلة وبذلك يبدأ عصر استخدام الطاقة الذريّة.

ما هي خصائص الذرة

تتصف الذّرات بخصائص متعددة؛ وهي تتضمن الآتي:

  • العدد الذري للعنصر وهو عدد البروتونات في نواة الذَّرّة، وتكون وظيفته هي تحديد الخصائص الكيميائية للعنصر.
  • الذرة المتعادلة: وهي الذَّرّة التي يكون فيها عدد البروتونات مساوي لعدد الإلكترونات.
  • الكتلة الذرية للعنصر: وهي مجموع عدد البروتونات والنّيوترونات في النّواة، وتقاس بوحدة (كتلة ذرية).
  • الكتلة الذرية أقل من كتلة الذَّرّة: والسبب لأنّ كتلة الذَّرّة مكونة من كتلة النّواة بالإضافة إلى كتلة الإلكترونات، والتي تكون ذات كتلة قليلة مقارنة مع كتلة بالبروتونات والنّيوترونات.
  • تحافظ الإلكترونات على مسارها في مدارات حول النّواة بفضل قوى التّجاذب التي تنشأ بين البروتونات موجبة الشّحنة، والإلكترونات سالبة الشّحنة.
  • لكل عنصر كيميائي العديد من النظائر: وهي أشكال من العنصر الكيميائيّ لذرتها نفس العدد الذّريّ (عدد البروتونات)، ولكنها تختلف في الكتلة الذَّرِّيَّة بسبب اختلاف عدد النّيوترونات، ولا تختلف الخصائص الكيميائيّة للعنصر ونظيره.
  •  يدور الإلكترون حول النّواة، وفي الوقت نفسه يدور حول نفسه، وتُسمّى هذه الظاهرة ظاهرة اللّف المغزليّ أو التّدويم، وهذا يولد عزماً مغناطيسياً مقداره 9.28×10-24−.
  • توجد الإلكترونات في مستويات متتالية تسمى مستويات الطّاقة، وكل مستوى يتّسع لعدد محدد من الإلكترونات، فالمستوى الأول يتسع لإلكترونين، بينما يتسع الثّاني لثمانية إلكترونات.
  •  تصل الذرات لوضع الاستقرار، إمّا بفقد إلكترونات، أو اكتسابها، أو مشاركتها.
  • تميل الذرات التي تحتوي في مدارها الأخير على إلكترون، أو اثنين، أو ثلاثة إلكترونات لفقدها عند تفاعلها مع ذرات تحتوي في مدارها الأخير على خمسة، أو ستة، أو سبعة إلكترونات.
  • لا تميل الذرات التي تحتوي على أربعة إلكترونات في مدارها الأخير لفقد أو اكتساب إلكترونات.
  • تميل الذّرات التي تحتوي على خمسة، أو ستة، أو سبعة إلكترونات في مدارها الأخير لاكتساب إلكترونات عند تفاعلها مع ذرات تحتوي في مدارها الأخير على إلكترون، أو اثنين، أو ثلاثة إلكترونات.

الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة هي

كما تعرفنا سابقاً أن الذرة مكونة من ثلاث جسيمات ألا وهي البروتون والإلكترون والنيترون، أما بالسنبة الى الجسيمات ذات الشحنة السالبة في الذرة فهي جسيمات مهمة جدًا في الفيزياء والكيمياء، وتلك الجسيمات هي الإلكترون وهو جسيم سالب الشحنة وجد يدور حول النواة الذرية، والتي عادة ما تكون موجودة في مدارات دائرية حول نواة الذرة، والإلكترون مثل البروتون هو جسيم مشحون بنفس عدد البروتونات ولكن بعكس الشحنة حيث أن البروتونات شحنتها موجبة، أما الإلكترونات فان شحنتها تكون سالبة، كما أن الإلكترون له كتلة ذرية ضئيلة جدًا حيث كتلته تقريبا 9.11 * 10^ – 31   كلغ، فبذلك ان الالكترونات تساهم بوحدات الكتل الذرية في الوزن الذري الكلي المتواجد في الذرة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى