منوعات

اسباب السمنة وعلاجها وطرق الوقاية منها

أسباب السمنة وعلاجها يسعى الكثير منا لمعرفة أسباب السمنة وطرق العلاج الفعالة لها، فالسمنة تؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان وهي عامل جذب للعديد من الأمراض المزمنة الأخرى والتي يتبعها بالفعل مرض السكري والتوتر. وأمراض القلب، ينتج الوزن الزائد عن تراكم الدهون نتيجة استهلاك سعرات حرارية أكثر مما لا يحتاجه الجسم.

أسباب السمنة وعلاجها.

يبحث الكثير من الناس عن بعض أسباب السمنة وعلاجها، فالسمنة هي أكثر الأمراض شيوعًا اليوم، ولهذا ينصح الأطباء دائمًا باتباع نظام غذائي صحي خالٍ من الدهون، كما يجب معرفة الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى السمنة. للتعرف على طرق العلاج الفعالة:

أسباب السمنة

من بين الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى السمنة:

عامل وراثي

العامل الوراثي هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى السمنة، فالأشخاص الذين لديهم تاريخ وراثي للسمنة هم أكثر عرضة لها، وتنتقل جينات السمنة من جيل إلى جيل، وبالتالي يتم ملاحظة وجود زيادة في السمنة . الوزن في أفراد نفس الأسرة.

شاهدي أيضاً: أسباب السمنة وطرق علاجها؟

تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات.

إن تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون والكربوهيدرات يؤثر بشكل كبير على تراكم الدهون في الجسم ويؤدي أيضًا إلى العديد من الأمراض الأخرى. شرب المزيد من المشروبات الغازية وتناول الكثير من المشروبات الغازية يسبب لك العديد من المخاطر، وأهمها السمنة وعواقبها العديدة.

عدم ممارسة الرياضة

قلة التمارين اليومية أو الأسبوعية، وهي من أكثر الأمور التي تؤدي إلى السمنة، بالإضافة إلى عدم تحريك الجسم طوال اليوم، تجعله أكثر كسلاً وضعفاً. القيام بأنشطة مختلفة على مدار اليوم يكون أكثر عرضة لاختلال توازن الأنسولين في الدم.

تناول بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية لعلاج الاكتئاب أو الأمراض العقلية التي يمكن أن تؤدي إلى السمنة، لذا استشر طبيبك وتوقف عن تناول أي أدوية تحتوي على مكونات تزيد من التعرض للسمنة.

اضطرابات النوم

إذا كان الشخص يعاني كثيرًا من اضطرابات النوم، فإن هذا يحفز بشكل كبير بعض الهرمونات التي تزيد من الشهية، والجسم الذي ينام قليلًا يكتسب وزنًا ولا يحصل على قسط كافٍ من الراحة أو النوم.

علاج السمنة

إذا كنت تبحث عن أسباب السمنة وعلاجها فقد ذكرنا بعض أسبابها ونعرف الآن طرق العلاج:

  • راجع طبيبك المتخصص في علاج السمنة.
  • الحصول على الأدوية المصرح بها والموصى بها من قبل الأطباء، وتجنب بقدر الإمكان الطرق غير الطبية لعلاج السمنة.
  • في بعض الحالات يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي، وفي هذا الوقت يستمع إلى تنبيهات الطبيب.

انظر أيضا: أعراض السمنة، المضاعفات الصحية الخطيرة، وطرق العلاج؟

أضرار السمنة

هناك العديد من الأضرار التي يمكن أن تصيب الإنسان عندما يصاب بالسمنة، فهذه الأضرار يمكن أن تؤثر عليه كثيراً وتؤثر أيضاً على أطفاله فيما بعد، ومن هذه الأضرار:

  • يكون الشخص البدين أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، ويرجع ذلك إلى تراكم المزيد من الدهون في الجسم، مما يؤدي إلى اختلال كبير في مستوى الأنسولين في الدم.
  • من المرجح أن يعاني مرضى السمنة من ارتفاع ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى السكتة الدماغية.
  • كثرة النوبات القلبية بالإضافة إلى الذبحة الصدرية.
  • جعل الجسم أكثر عرضة للأمراض السرطانية والأورام الخبيثة.
  • تزيد السمنة بشكل كبير من فرصة الإصابة بحصوات المرارة وتزيد أيضًا من الإصابة بأمراض الكبد والكلى.
  • من المرجح أن يعاني مرضى السمنة من إجهاد وتوتر مستمر، فضلاً عن حالات الاكتئاب المتكررة.

مضاعفات السمنة

بعد أن ذكرنا أسباب السمنة وعلاجها، يمكنك الآن معرفة المزيد من المضاعفات التي يمكن أن تؤدي إليها السمنة، ومن بين هذه المضاعفات:

  • ترتبط السمنة بزيادة كبيرة في معدلات الوفيات.
  • هناك عدد كبير من الأمراض الأكثر شيوعًا عند مرضى السمنة، ومن أهم هذه الأمراض: ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع ، وارتفاع نسبة الدهون في الدم، وأمراض الشرايين التاجية، وأمراض المفاصل.
  • غالبًا ما يكون المرضى الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، ومن بين الأعراض: محيط البطن الكبير، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الدهون في الدم، وارتفاع مستويات السكر في الدم أثناء الصيام، بالإضافة إلى انخفاض مستويات HDL ( انخفاض مستويات الكوليسترول الجيد
  • هناك علاقة قوية بين السمنة وهذه الأمراض: سرطان الأمعاء، المبيض والثدي، الصمات وفرط التخثر، وأمراض الجهاز الهضمي.
  • النساء اللواتي يعانين من السمنة أثناء الحمل أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات أثناء الحمل والولادة. يعاني الكثير من البدناء من أمراض الرئة والقلب والعديد من الأمراض الأخرى.

بيان قيم مؤشر كتلة الجسم

  • -.9- الوزن الطبيعي.
  • -9.9- الوزن الزائد.
  • 0-.9- السمنة من الدرجة الأولى.
  • – 9.9 سمنة من الدرجة الثانية.
  • على مدى 0 عامًا، يعد هذا مؤشرًا على السمنة.

شاهدي أيضاً: طرق للوقاية من السمنة وحماية نفسك من مخاطرها

طرق الوقاية من السمنة.

ويفضل أن تتعلم المزيد من طرق الوقاية التي تحميك من السمنة، ومن بين طرق الوقاية:

  • احرص على ممارسة الرياضة بشكل مستمر ومنتظم دون انقطاع.
  • تجنب المواقف العصيبة والقلق، وتجنب الضغوط النفسية والعصبية.
  • اتباع نظام غذائي صحي خالٍ من الدهون والنشويات، ويفضل تناول المزيد من الخضروات والألياف والفواكه الطازجة.
  • يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية، وتشمل هذه الأطعمة: الوجبات السريعة، الوجبات الجاهزة، المشروبات الغازية.
  • قلل من تناول الأطعمة الدهنية قدر الإمكان، حيث يمكن أن تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات.
  • قلل من تناول الأرز والمعكرونة وكذلك الخبز الأبيض.
  • استخدم أحد بدائل السكر واستبدله بالسكر البني.
  • تجنب الكسل والخمول، وخطط لزيادة نشاطك البدني.

أسباب السمنة عند النساء.

هناك أسباب أكثر للسمنة عند النساء، ومن بين هذه الأسباب:

  • التغيرات الهرمونية والتغيرات الهرمونية بعد الزواج من الأشياء التي تساعد في تراكم الدهون في الجسم بشكل كبير وخاصة في المناطق الواقعة بين: البطن والفخذين.
  • اللامبالاة، تقع كثير من النساء في منطقة اللامبالاة بمظهرهن، وبالتالي يكتسبن زيادة كبيرة في الوزن في وقت قصير، ويرجع ذلك إلى عدم الاهتمام بأنفسهن أو ممارسة التمارين التي تساعدهن على تحقيق قوام رشيق. .
  • تساعد قلة النوم على زيادة الوزن بشكل كبير، لذلك يفضل اتباع نظام غذائي سليم.
  • من خلال تغيير أنواع الطعام يمكن للكثير منا تغيير قائمة الطعام التي تعودت عليها وبالتالي تحدث مشاكل كثيرة تتعلق بالوزن، لذلك يفضل عدم تغيير كمية السعرات الحرارية المناسبة لجسمك، مع مراعاة فقط: التغيير الصحيح. في عادات الأكل.

في الختام، تعلمنا معًا عن أسباب السمنة وعلاجها، حيث أن السمنة من أكثر الأمراض شيوعًا في عصرنا، ويجب علينا جميعًا الابتعاد قدر الإمكان عن الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى السمنة، وذلك بسبب السمنة. السمنة هي أول طريق خاطئ قد تسلكه ذات يوم، حيث تصاب بالعديد من الأمراض المزمنة الأخرى، والتي ذكرنا بعضها أعلاه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى