منوعات

اسباب التوحد عند الاطفال والتعامل معه

أسباب التوحد عند الأطفال وكيفية التعامل معها، التوحد، نقدم لكم اليوم بعض الدراسات حول أسباب التوحد، لكنها تعتبر دراسات فردية لأن أسباب التوحد كثيرة ومتداخلة ولا يزال الكثير من الأبحاث جارية من أجلها. اكتشاف هذه الأسباب، أهم أسباب التوحد عند الأطفال، ويجب علينا معرفة أسباب التوحد. عندما يواجهها الأطفال من خلال الأسطر التالية التي نقدمها لهم من خلال منصة تذكار التعليمية:

العوامل البيولوجية

لقد وجد أن الحالات التي تعاني من تلف أو التهاب في الدماغ قبل الولادة أو أثناء أو بعد الولادة تكون أكثر عرضة للإصابة بالتوحد، لذلك نجد أنه إذا أصيبت الأم بالحصبة الألمانية أثناء الحمل “الروبيلا” أو إذا أصيب الطفل بالاختناق أثناء الولادة فإننا نجد نسبة الإصابة بالمرض أكثر في هذه الحالات. يعتبر التوحد أكثر شيوعًا بين “الرجال” منه لدى النساء.

عوامل وراثية

أظهرت بعض الدراسات أن العوامل الوراثية لها تأثير على مظهر “الأطفال المصابين بالتوحد”. تم العثور على بعض العائلات لديها طفلان أو أكثر من الأطفال المصابين بالتوحد، كما وجد أن المرض أكثر عرضة للإصابة في التوائم المتطابقة أكثر من التوائم غير المتطابقة.

ضعف الجهاز العصبي

أظهرت بعض الدراسات أن الأطفال المصابين بالتوحد يعانون من نوبات صرع، فضلاً عن إعاقة حركية، فضلاً عن اختلال في وظائف الفص الأيسر للدماغ، وقد لوحظ أن 25٪ أو أكثر يعانون من نوبات صرع أو أكثر.

ضعف في الإدراك الحسي.

تعزو بعض الدراسات سبب التوحد لدى الطفل إلى حدوث نقص إدراكي وعدم قدرته على تنظيم الاستقبال الحسي وبالتالي نجد أنه لا يستطيع تكوين أفكار متماسكة مما يحد من قدرته على التعلم والاندماج في البيئة المحيطة. عزل وإغلاق.

العوامل النفسية والعائلية

أكدت بعض الدراسات دور الوالدين والأسرة، ولهذا قال البعض منهم إن الأطفال المصابين باضطراب التوحد يميلون إلى أن يكونوا أقل تفاعلاً ويتسمون بالعزلة، مما يؤثر على قدرات الطفل من حيث اتصالهم بالآخرين. البعض الآخر ونموهم النفسي والاجتماعي، وهناك بعض الدراسات التي تعزو التوحد لأسباب غير معروفة.

كل المواضيع التي تقدمها هي نصائح عامة لتطوير المعلومات الصحية وزيادة الوعي الصحي ويجب على كل مريض زيارة طبيبه المختص لأن كل حالة تختلف عن الأخرى وكل شخص فريد في حد ذاته. لذلك يجب أن يكون التشخيص والعلاج حسب حالة كل شخص. يجب ذكر منصة تذكار المنزلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى