التخطي إلى المحتوى

أزمة أحمد فتحي تشتعل وتشغل بال الملايين من محبي النادي الأهلي وللاعب أحمد فتحي حيث يمثل فتحي قامة كبيرة في تاريخ القلعة الحمراء خاصة انه من ابناء النادي وقضى به معظم فترات حياته ، لذا هو محط اهتمام العديد من متابعي أخبار الكرة المصرية وقد بدأت أزمة فتحي مع بداية العام الحالي بسبب تأخير النادي في تجديد التعاقد معه مما دفعه إلى البحث عن بدائل أخرى وقد كان  بيراميدز أحد هذه البدائل وهنا تم شن حملة كبيرة على اللاعب تتهمه بالخيانة وانه لا يستحق شرف ارتداء القميص الأحمر للفريق ليعود فتحي عن قراره ويتم تجديد التعاقد لمدة 6 أشهر لحين البت في الأمر.

أزمة أحمد فتحي تشتعل

أعلن اليوم اتحاد كرة القدم  عن الموعد الجديد لفتح باب التعاقدات وهو المقرر في الرابع من نوفمبر المقبل وهنا أصبح اللاعب أحمد فتحي في أزمة حقيقة خاصة أن تعاقده مع النادي الأهلي ينتهي بنهاية موسم الدوري الحالي في الثلاثون من شهر أكتوبر الجاري ، ومن المقرر أن تبدأ مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا في السادس من نوفمبر المقبل وهنا لا يستطيع اللاعب المشاركة في تلك المباراة خاصة أنه سيكون منتهي التعاقد مع الأهلي بشكل رسمي ولا يحق له المشاركة مع الفريق في أي مباراة دولية أو قارية .

وقد صرح العطار أن هذه هي لوائح وقوانين اتحاد الكرة ويجب الانصياع عليها وتطبيقها وليس بيد النادي أي حيلة يفعلها ، وأشار أن الأمر لا يتعلق بشخص اللاعب على الإطلاق وهو أمر شائع الحدوث وعادي للغاية وأضاف أن الأمر ينطبق على أي لاعب انتهى قيده مع النادي حتى لو تم مد القيد لا يحق له المشاركة في أي مباراة قارية مع النادي.